في الموت والتعزية

بعض ما يُقال لتعزية أهل المتوفي:

“إن لله ما أخذ وله ما أعطى . وكل شيء عنده بأجل مُسمى …فلتصبر ولتحتسب”.

” أعظم الله أجرك ،وأحسن عزاءك وغفر لميتك” .

” رحمه الله رحمة واسعة وجزاه عنا وعنكم خيرًا”.

وإن كان الميت طفلاً لم يبلغ الحُلُم:

” اللهم اجعله فرطاً وذخراً لوالديه، وفرطًا وشفيعًا ، اللهم أعظم به أُجورهما، وثقل به موازينهما “.

ما يرد به أهل الميت:

” الحمد لله على كل حال”.

” شكر الله سعيكم وجزاكم الله خيراً”.

” أعاننا الله على التحمل والصبر “.

ما يقول من أصيب بمصيبة:

” إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيراً منها “.
الراوي : أم سلمة أم المؤمنين | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم 

عند دخول المقابر:

“السَّلَامُ علَيْكُم أَهْلَ الدِّيَارِ مِنَ المُؤْمِنِينَ وَالْمُسْلِمِينَ، وإنَّا، إنْ شَاءَ اللَّهُ لَلَاحِقُونَ، أَسْأَلُ اللَّهَ لَنَا وَلَكُمُ العَافِيَةَ”.
الراوي : بريدة بن الحصيب الأسلمى | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم