أذكار الأذآن

عند سماع الآذان:

يستحب لكل من يسمع المؤذن أن يردد خلفه مثلما يقول إلا في ” حي على الصلاة، وحي على الفلاح” فيقول المُجيب: ” لاحول ولاقوة إلا بالله” ، فمن فعل ذلك بقلب حاضر دخل الجنة. لما جاء في الحديث الصحيح:

” إذا قالَ المُؤَذِّنُ: اللَّهُ أكْبَرُ اللَّهُ أكْبَرُ، فقالَ أحَدُكُمْ: اللَّهُ أكْبَرُ اللَّهُ أكْبَرُ، ثُمَّ قالَ: أشْهَدُ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، قالَ: أشْهَدُ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، ثُمَّ قالَ: أشْهَدُ أنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللهِ قالَ: أشْهَدُ أنَّ مُحَمَّدًا رَسولُ اللهِ، ثُمَّ قالَ: حَيَّ علَى الصَّلاةِ، قالَ: لا حَوْلَ ولا قُوَّةَ إلَّا باللَّهِ، ثُمَّ قالَ: حَيَّ علَى الفَلاحِ، قالَ: لا حَوْلَ ولا قُوَّةَ إلَّا باللَّهِ، ثُمَّ قالَ: اللَّهُ أكْبَرُ اللَّهُ أكْبَرُ، قالَ: اللَّهُ أكْبَرُ اللَّهُ أكْبَرُ، ثُمَّ قالَ: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، قالَ: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ مِن قَلْبِهِ دَخَلَ الجَنَّةَ”.
الراوي : عمر بن الخطاب | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم

وكذلك تقول: ” أشْهَدُ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحْدَهُ لا شَرِيكَ له، وأنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ ورَسولُهُ، رَضِيتُ باللَّهِ رَبًّا وبِمُحَمَّدٍ رَسولًا، وبالإسْلَامِ دِينًا”.

” مَن قالَ حِينَ يَسْمَعُ المُؤَذِّنَ أشْهَدُ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحْدَهُ لا شَرِيكَ له، وأنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ ورَسولُهُ، رَضِيتُ باللَّهِ رَبًّا وبِمُحَمَّدٍ رَسولًا، وبالإسْلَامِ دِينًا، غُفِرَ له ذَنْبُهُ. قالَ ابنُ رُمْحٍ في رِوَايَتِهِ: مَن قالَ حِينَ يَسْمَعُ المُؤَذِّنَ: وأَنَا أشْهَدُ ولَمْ يَذْكُرْ قُتَيْبَةُ قَوْلَهُ: وأَنَا”.
الراوي : سعد بن أبي وقاص | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم


بعد إنتهاء المؤذن تقول:

” اللهم صل وسلم على نبينا محمد، اللهم رب هذه الدعوة التامة ،والصلاة القائمة، آت محمداً الوسيلة والفضيلة، وأبعثه مقاماً محموداً الذي وعدته “.

الراوي : عبدالله بن عمرو | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم


فائدة: أن تدعو لنفسك ولأهلك وللمسلمين بعد الآذان فهذا الوفت من أوقات الإجابة.

” الدعاءُ لا يُرَدُّ بين الأذانِ و الإقامةِ”.

الراوي : أنس بن مالك | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع