مبطلات ومكروهات الصلاة

أولاً: مبطلات الصلاة

  • ترك ركناً من اركانها أو أى من شروط صحتها عمداً أو سهواً.
  • ترك واجباً من واجباتها عمداً.
  • الحركة الكثيرة لغير ضرورة.
  • كشف العورة.
  • مرور المرأة البالغة، أو الحمار، أو الكلب الأسود امام المصلى دون موضع سجوده.
  • فقد الطهارة.
  • الكلام والضحك والأكل والشرب عمداً.

ثانياً: مكرُوهات الصلاة

  • المبالغة في تسوية موضع السجود : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ، في الرجل يسوي التراب حيث يسجد ، قال :” إن كنت فاعلا فواحدة “ متفق عليه.
  • وضع اليد على الخاصرة: عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : ” نهي أن يصلي الرجل مختصرا “ متفق عليه.
  • كف الثياب والشعر: قال : ” أمرت أن أسجد على سبعة أعظم ولا أكف شعرا ولا ثوبا “ متفق عليه.
  • رفع البصر الى السماء: قال: ” لينتهين أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء في الصلاة أو لا ترجع إليهم ( وفي رواية : أو لتخطفن أبصارهم )”.
  • السدل وتغطية الفم: روى ابوهريرة :( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن السدل في الصلاة وأن يغطي الرجل فاه ) صححه الألباني.
  • الإلتفات بلا سبب : سألت عائشة النبي صلى الله عليه وسلم عن التفات الرجل في الصلاة ، فقال : ” هو اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة أحدكم “ اخرجه البخاري وابوداود .
  • تشبيك الأصابع: قال : ” إذا توضأَ أحدُكم في بيتِهِ ثم أَتَى المسجدَ كان في صلاةٍ حتى يرجعَ فلا يفعلُ هكذا وشَبَّكَ بينَ “ رواه أبو هريرة وصححه الألباني.
  • تقديم الركبتين عند السجود : قال : ” إذا سجد أحدُكم فلا يبركُ كما يبركُ البعيرُ وليضعْ يديه قبل ركبتيهِ “ رواه ابو هريرة وأخرجه أبو داود.
  • البصاق جهة القبلة أو عن يمينه:  قال : ” فإن أحدكم إذا قام يصلي ، فإن الله تبارك وتعالى قبل وجهه . فلا يبصقن قبل وجهه . ولا عن يمينه . وليبصق عن يساره ، تحت رجله اليسرى . فإن عجلت به بادرة فليقل بثوبه هكذا “ ثم طوى ثوبه بعضه على بعض ، من حديث جابر بن عبدالله وأخرجه مسلم وأبو داود. وعموماً فقد حذز رسول الله من فعل ذلك حتى وإن كنت خارج المسجد، فعن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه عن رسول الله أنه قال: ” مَن تَفلَ تُجاهَ القبلةِ ، جاءَ يومَ القيامةِ و تَفْلُه بينَ عَينيْهِ ، و مَن أَكلَ من هَذِه البقلَةَ الخبيثةَ فلا يَقرَبنَّ مَسجِدَنا ، ( ثَلاثًا )” أخرجه ابوداود وغيره وصححه الألباني في صحيح الترغيب .
  • بسط اليدين عند السجود: قال : ” اعتَدِلوا في السُّجودِ، ولا يَبسُطْ أحَدُكم ذِراعَيهِ انبِساطَ الكلْبِ “، متفق عليه من رواية أنس بن مالك .
  • سبق الإمام : عن ابو هريرة رضى الله عنه أن رسول الله  قال: ” أَما يَخْشَى الذي يَرْفَعُ رَأْسَهُ قَبْلَ الإمامِ، أنْ يُحَوِّلَ اللَّهُ رَأْسَهُ رَأْسَ حِمارٍ؟ “ متفق عليه .
  • الصلاة بحضرة الطعام: قال : ” إذا حَضَرَ العَشاءُ، وأُقِيمَتِ الصَّلاةُ، فابْدَؤُوا بالعَشاءِ “ رواه انس بن مالك وأخرجه مسلم.
  • الصلاة مع مدافعة الأخبثين: قالت عائشة رضى الله عنها إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ” لا يقومُ أحدُكم إلى الصَّلاةِ بحَضرَةِ الطَّعامِ، ولا هو يُدافِعُه الأخبَثانِ: الغائِطُ والبَولُ “ رواه مسلم.